Skip to nav Skip to main content

رسالة الى المدير العام

رسالة الى المدير العام

المساهمون الأفاضل،

في ظل التحديات التي واجهتها بيئة العمل التشغيلية خلال 2019، تمثلت أولوية بنك تركيا فاينانس في تقديم دعم قوي لقاعدة عملائها، وعلى هذا النحو شهدت مساهمتنا في الاقتصاد الحقيقي زيادة بزخم قوي.

 

وفي هذا الإطار، وبالتوازي مع عملنا كشريك يقدم حلولاً لعملائنا من خلال توسيع نطاق وصول العملاء عبر قنوات مختلفة وتقديم منتجات وخدمات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بما يلبي احتياجاتهم المختلفة بطريقة سريعة وفورية، عملنا أيضاً على دعم الشركات من خلال اتخاذ إجراءات بشأن إعادة هيكلة القروض.

 

 ونتيجة لهذه الاستراتيجية، استمر البنك في النمو وتحقيق أداء قوي، حيث شهد نمواً بنسبة 11.4% على صعيد الأصول ليصل حجمها إلى 52 مليار ليرة تركية كما في نهاية عام 2019.  وضاعف البنك أيضاً المتوسط القطاعي من خلال جمع أموال تبلغ قيمتها 40 مليار ليرة تركية، لتصل نسبة الزيادة إلى 49%. هذا وبلغت حقوق المساهمين 4.8 مليار ليرة تركية، وقد حافظ معدل كفاية رأس المال على مستوى قوي بنسبة 17.26%.

لقد كانت المنتجات والحلول المبتكرة التي نفذها البنك مستعينا بنهج يتمحور حول العميل إضافة إلى تركيزه على التطوير الرقمي وافتتاح الفروع الجديدة بمثابة المحركات الرئيسية لنمو البنك.

 

ساهم البنك بشكل كبير في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة من حيث معاملات التجارة الخارجية من خلال دعم الصادرات والاستشارات وفرص التمويل، وذلك بالتوازي مع ما يقدمه من مساعدات لعملائه من الشركات والمؤسسات التجارية على إدارة تدفقاتهم النقدية باستخدام منتجات إدارة النقد المبتكرة التي يقدمها. واكتسب البنك أيضاً عملاء جدد في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة والأنشطة التجارية، مع حفاظه على قاعدة عملائه الحالية.

 

 لدى إدارة البنك إيمان راسخ في قدرات تركيا، ولذلك نتخذ خطوات ملموسة في مجال تمويل المشاريع. وتجدر الإشارة إلى أن البنك استمر خلال عام 2019 في تقديم الدعم التمويلي لمشاريع البنية التحتية في تركيا، إلى جانب تركيزه على المشاريع القائمة على موارد الطاقة المتجددة.

 

وجدد البنك من قيمته المقترحة في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد، حيث يقدم للعملاء الأفراد مجموعة من المنتجات المبتكرة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والتي تلبي احتياجاتهم الضرورية وتتميز بالمرونة وتسهل عليهم الحياة. ومع تزايد عدد الموردين، قدم البنك حلول التمويل الاستهلاكي في الموقع في مختلف القطاعات، كما ألغى الرسوم المطبقة على تحويل الأموال من خلال القنوات الرقمية. وأبرم البنك علاقات تعاون جديدة استطاع من خلالها توسيع شبكة أجهزة الصراف الآلي ليصل عددها إلى 8,700 جهازاً - مما أدى إلى وصول البنك للمرتبة الثانية من حيث أكبر شبكة أجهزة صراف آلي في تركيا. وقد عمل البنك على تحسين قنواته المستخدمة على الهواتف المحمولة وغيرها من القنوات الرقمية بالتوازي مع توسيع شبكة فروعه ليصل عددها إلى 310 فروع، كما يسعى البنك جاهداً إلى تحسين وصول عملائه.

 

ويرجع السبب الرئيسي وراء نجاح البنك إلى ما يبذله الموظفون من جهود متفانية، حيث يمثلوا بذلك أثمن ما يملكه في رحلته نحو تحقيق أهدافه. ويستمد البنك طاقته التي يبذلها لتحقيق مسعاه من رسالته وهدفه وقيمه التي تتمحور على العملاء، إضافة إلى التنوع والشمول والابتكار والعمل بروح الفريق الواحد والشغف نحو تحقيق النجاح، وتخضع جميعها للمراجعة المستمرة من البنك وتحديثها بما يتماشى مع الطابع الداخلي للبنك

 

 وختاماً أود أن أتقدم بالشكر لجميع موظفينا على مساهمتهم وإيمانهم بمستقبل البنك، والشكر موصول لمساهمينا الذين وضعوا ثقتهم في البنك.

وتفضلوا بقبول وافر الاحترام والتقدير،


وائل رئيس

الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة